عبدربه منصور هادي يوضح : هذه هي الدولة المتسببة في انهيار للريال اليمني


شفت مصادر مطلعة اليوم الاثنين عن ضغوطات كبيرة سعودية تجري على السلطة الشرعية بشأن عدد من المساعي والمصالح السعودية في اليمن.
وذكرت المصادر ” أن الرئيس عبدربه منصور هادي يواجه ضغوط كبيرة من المملكة العربية السعودية بشأن مشروعها النفطي الذي قُبل بالرفض في محافظة المهرة جنوب شرق البلاد”.
وأوضحت المصادر ” أن الرئيس بحث مع السعودية أمر انهيار العملة المحلية اليمنية، لكن الطرف السعودي يضع بعض المطالب بمقابل فك أزمة الريال اليمني والاقتصاد”.
وبحسب المصادر” وضعت المملكة العربية السعودية محافظة المهرة في أولوياتها، والسمح لها بمد أنابيب نفطية للتصدير عبر سواحل المحافظة، التي لاقت رفضا شعبيا واسعا”.
وقبل عدة أيام اندلعت احتجاجات شعبية في محافظة المهرة رافضة تواجد القوات السعودية، ومنعها من تنفيذ مشروع نفطي عالمي، هروبا من خطر وتهديد دولة إيران في مضيق هرمز.