لأول مره في اليمن حدث يسعد قلوب اليمنيين في الحديدة


عيد الفطر المبارك ( صحيفة سيرس ) - في أول أعمالها بمشروع يستهدف 40 ألف أسرة بالحديدة كمرحلة اولى هيئة الزكاة توزع أموال الزكاة في مصارفها في خطوة هي الأولى منذ أكثر من 70 عام.

دشنت الهيئة العامة للزكاة مشروع الزكاة في مصارفها، الذي يستهدف 40 ألف أسرة بمحافظة الحديدة بتسليم مبالغ نقدية إلى الأسر المستهدفة.

حيث بدأت الفرق الميدانية المشكلة من الهيئة العامة للزكاة تسليم مبالغ نقدية للأسر المحتاجة قبل خمسة أيام، والنزول إلى أماكن المحتاجين والأسر الأشد فقرا في عدد من أحياء مدينة الحديدة.

وخلال التدشين أكد القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عايش قحيم أن هذا المشروع يأتي تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة والقيادة السياسية لمساعدة المواطنين الأشد فقرا وحاجة في عدد من أحياء محافظة الحديدة.

من جانبه أوضح وكيل الهيئة العامة للزكاة المساعد لقطاع التوعية محمد يحيى حيدرة رئيس فريق مشروع الزكاة في مصارفها بالحديدة، أن المشروع يستهدف 40 ألف أسرة في الحديدة .

وأشار إلى أن الهيئة دشنت أول أعمالها الميدانية بهذا المشروع قبيل عيد الأضحى باستهداف الأسر الأشد فقرا بمحافظة الحديدة كونها من أكثر المحافظات معاناة وفاقم العدوان من معاناة أبنائها.. لافتا إلى أن الفرق الميدانية مستمرة في العمل خلال أيام عيد الأضحى.

فيما أكد العلامة أحمد مطير أن أداء هذا الفرض لأصحابه أحد أسباب الخير والنصر والعطاء .. لافتا إلى أن هذا المشروع يؤكد حرص القيادة واهتمامها بتلبية احتياجات الأسر الفقيرة والمحتاجين.

وقد عبر المواطنون في الحديدة عن فرحتهم باستلامهم حق من حقوقهم المفروضة والتي جاءت في موعدها والناس في أمس الحاجة.

يذكر أنه تم إنشاء الهيئة العامة للزكاة قبل ثلاثة أشهر بقرار من رئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ مهدي المشاط ، ويأتي تدشين مشروع “الزكاة في مصارفها” قبيل عيد الأضحى المبارك للمساهمة في تخفيف معاناة أبناء تهامة، فيما سيستمر توزيع الزكاة في مختلف المحافظات اليمنية خلال الأيام القادمة.

عودة صرف الزكاة في مصارفها أسعد كل الفقراء والمساكين والمحتاجين في اليمن، كون ما أوجبه الله لهم عاد للتنفيذ في أرض الواقع، مما شرح صدور اليمنيين بهذا العمل الكبير والذي سيرفع معاناة شريحة كبيرة من أبناء الشعب اليمني، خصوصاً في هذه المرحلة التي تشهد حصار خانق وعدوان همجي من قبل التحالف السعودي الامريكي.

المصدر: اليقين