التلفزيون الكويتي يسيئ لليمنيين


عبر ناشطون يمنيون وعدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم وغضبهم بعد عرض التلفزيون الكويتي مقطع تمثيلي يسيئ لليمنيين.
وندد الناشطون بعد مشاهدتهم مقطع تمثيلي عن اليمنيين في برنامج "بلوك غشمرة" و يبث من تلفزيون الكويت , حيث يظهر المقطع  تقليد للفن اليمني العريق من قبل الممثل الكويتي "حسن البلام"و مجموعة معه يتراقصون بشكل هستيري وهم يتعاطون القات .
وقال الاعلامي اليمني يحيى الثلايا ان المقطع مستفز جدا , وان العمل الفني الهابط مسيء لليمن خصوصا حين يعرضه تلفزيون في دولة الكويت الشقيقة التي يحبها اليمنيون ويقدرون جدا شعبها العريق.
واضاف  الى ان المستفز اكثر حسن بلام ليست المرة الاولى له التي يتناول فيها اليمن بابتذال وإسفاف , متسائلا :" لمصلحة من هذا السقوط يا كويت"؟
واستنكر ناشطون اخرون  من الاسلوب المهين الذي صور اليمنيين بشكل لا يليق ولا ينتمي للفن اليمني العريق ولا لثقافتهم وحياتهم .
 واضافوا ان الفن اليمني ليس مادة للتسلية و ان ما قام به الفنان الكويتي حسن بلام اساء للشعب اليمني الذي يكن للكويت كل الاحترام.
بينما قال الاعلامي اليمني محمد المقبلي , ان في  الاوانه الأخيرة انتهجت الدراما الخليجية في القنوات الرسمية رسم صورة نمطية عن الشخصية اليمنية من خلال القات وهو توجه سياسي اكثر من كونه توجه فني ولا ادري ماذا يعني استحضار القات في دراما بلدان لاعلاقة لها بالقات من قريب او من بعيد
واضاف ان الامر لا يندرج على التلفزيون الكويتي الرسمي خصوصاً ان الكويت هي الدائرة الخليجية الأكثر نضجاَ من الناحية الثقافية .
وقال المقبيلي الى ان تصوير الشخصية اليمنية انه متناول قات او مهاجر غير شرعي يعكس المنظومة الامنية الخليجية السالبة للذات اليمنية باعتبارها ذات حضارية ولايندرج ضمن الحالة الفنية العفوية.
واشار الى تأثر الاغنية الكويتية بالاغنية العدنية والاغنية السعودية بالاغنية الصنعانية والاغنية الاماراتية هي انعكاس للموروث الشعبي اليمني ذو الطابع البدوي كما ان الاغنية العمانية من خلال فنانها الأول سالم بن علي هي متأثرة بالفنان ايوب طارش وبالاغنية المهرية والتراث المهري وتراث ظفار اليمنية ... اما الفن الحضرمي فهو معجزة متكاملة ويحتاج لاكتشاف وتأمل باعتباره ظاهرة بالغة الدهشة والتأثير.