بشرى ساره من الامارات العربية المتحدة لسكان هذه المحافظة اليمنية


قال سكان إن دولة الإمارات العربية المتحدة سحبت "الهويات" العسكرية والمدنية من أبناء محافظة سقطرى استعداداً لتسليمهم هويات من دولة الإمارات؛ ومنعت أبناء المحافظة من الدخول إليها.


وكشف عبدالكريم السقطري، أحد أبناء المحافظة القاطن في صنعاء لـ"يمن مونيتور. عبر الاتصالات اليومية بأهلي وإخواني في المحافظة تم إعلامنا بأنه تم سحب البطائق العسكرية وبطائق مئات المواطنين من قبل المسؤولين الإماراتيين تمهيداً لإصدار بطائق من قبل الإماراتيين المسيطرين حالياً على الجزيرة.

وقال السقطري، الممنوع من دخول الجزيرة: تم منعي مع عدد من أبناء المحافظة من السفر إليها، وعند مطالبتنا بالأسباب من قبل السلطات هناك، فوجئنا بالرد: أن علينا أخذ الموافقة القبلية من قبل الإماراتيين بالدخول.

مضيفاً: نحن خرجنا من المحافظة عندما انقطع الدعم عنها وكادت اتصل إلى مجاعة حقيقية لولا تدخل التحالف بإنقاذ الأهالي.. وأصبحنا عالقين حالياً خارج محافظتنا ولا نستطيع العودة إليها.

وتسيطر الإمارات بشكل فعلي على الجزيرة. والشهر الماضي قامت بفصل الموظفين الحكوميين من مؤسسة الكهرباء؛ بعد أن أحضرت معها شركة جديدة.

وتملك الإمارات قاعدة عسكرية في الجزيرة عدد قواتها ما يقرب خمسة آلاف شخص.

ونشرت مجلة "جاينز" البريطانية المتخصصة في الشؤون العسكرية في عددها الاسبوع الماضي إن الإمارات العربية المتحدة توقفت عن بناء مدرج طيران وقاعدة عسكرية في "جزيرة ميون" في مضيق باب المندب