رسميا...حكومة هادي تعلق على أنباء مفاوضات سرية بين السعودية و"أنصار الله"

علقت الحكومة اليمنية على ما نشرته وكالة "رويترز" بشأن مفاوضات سرية مع جماعة "أنصار الله" في العاصمة السعودية، الرياض.
وقال وزير الإعلام معمر الأرياني، لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إنه "من المؤسف أن تنحدر وكالة إعلامية مرموقة بحجم "رويترز" لتلفيق هذه الأكاذيب ونسبها إلى مصادر رسمية يمنية"، مطالبا الوكالة بسرعة الاعتذار عن هذا الخطأ الذي يسيء لمهنيتها وسمعتها ورصيدها الذي تراكم خلال سنوات.
وجدد الأرياني "موقف الحكومة الثابت والراسخ والساعي لحقن الدماء ودعوة المليشيات الحوثية الإيرانية لإنهاء الانقلاب وتسليم السلاح للدولة" بحسب تصريحاته.
وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن دبلوماسيين ومصادر سياسية يمنية إن السعودية و"أنصار الله"، يعقدان "محادثات سرية" في محاولة لإنهاء الحرب الدائرة منذ 3 سنوات والتي تسببت في أسوأ أزمة إنسانية في العالم.
وقال دبلوماسيان ومسؤولان يمنيان، طلبا عدم ذكر اسميهما، لـ"رويترز" إن محمد عبد السلام، المتحدث باسم "الحوثيين" تواصل بشكل مباشر مع مسؤولين سعوديين في سلطنة عمان بشأن حل شامل للصراع.
وتابع دبلوماسي للوكالة: "هناك مشاورات بين الحوثيين والسعوديين دون حضور ممثل عن الحكومة المعترف بها دوليا، ومن الواضح أن هناك رغبة من الحوثيين ومن التحالف في السير نحو اتفاق شامل".
لكن الوكالة قالت إنه لم يقدم أي أحد من المسؤولين السعوديين ولا من جماعة "أنصار الله" أي تعلقيقات رسمية على تلك المحادثات السرية.
وعادت الوكالة للنقل عن المصادر الدبلوماسية قولهم: "الاتفاق المأمول سيبدأ بهدنة لوقف القتال على جبهات المعارك في أنحاء البلاد، على أن يؤدي في نهاية المطاف لتوقيع اتفاق سلام يتناول المصالح السياسية للأطراف المتحاربة".
وكان موقع "المشهد اليمني"، قد ذكر، نقلا عن مصادر مقربة من قيادات وصفها بـ "الرفيعة" في جماعة "أنصار الله"، عن توجه الناطق باسم الجماعة محمد عبد السلام إلى العاصمة السعودية الرياض، من مكان وجوده في مسقط، للتفاوض بشكل مباشر مع السعودية التي تقود تحالفا ضدهم منذ ثلاثة أعوام"، مؤكدا أن هناك توجها لدى "أنصار الله" لتقديم تنازلات للمملكة العربية السعودية مقابل إيقاف الضربات الجوية.
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع