يعلن لأول مرة ولي العهد السعودي الخيارات في اليمن بين سيئ وأسوأ

أدلى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بتصريحات جديدة بشأن الحرب في اليمن والتي تدخل عامها الرابع.

وأعلن ولي العهد السعودي، عدم وجود خيارات جيدة في اليمن، وأن المفاضلة هي بين خيارات سيئة وأخرى أسوأ منها.

وأضاف ابن سلمان، أن السعودية لم تفوت أي فرصة لتحسين الظروف الإنسانية في اليمن، وذلك وفقاً لصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية.

في السياق ذاته، نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية تقريرا بعنوان “ولي العهد يحصل على موافقة لشراء أسلحة، ولكن مع تحذيرات بشأن اليمن”.

ونقلت عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الولايات المتحدة تريد استمرار الشراكة الأمنية والاقتصادية مع دول الخليج عامة والسعودية بوجه خاص، ولا تريد إفساح المجال لروسيا للمنافسة في منطقة الخليج.

وقالت الصحيفة إن تعيين جون بولتون مستشارا للأمن القومي ومايك بامبيو وزيرا للخارجية، يعزز خط إدارة ترمب المناهض لإيران؛ وهو ما يتوافق مع ما تريده السعودية.

وأشارت الصحيفة إلى رغبة الولايات المتحدة في إيجاد حل سياسي للحرب في اليمن، وهو ما ركزت عليه شخصياتٌ في الكونغرس والبيت الأبيض خلال محادثاتها مع ولي العهد السعودي.

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس قال لابن سلمان إنه ينبغي بشكل عاجل إيجاد حل سياسي لحرب اليمن، وعبر عن أمله في نجاح جهود السلام التي يقودها مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن.

ووصل ولي العهد السعودي إلى الولايات المتحدة الثلاثاء الماضي في زيارة رسمية تستمر أسبوعين، بحثا عن “مستقبل خطة السلام في الشرق الأوسط والاهتمام المشترك للدولتين لإيجاد حل دائم للصراع والسبيل الأمثل لتحقيقه
تحرير المقال
عن الكاتب
مقالات مشابهة

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع