أمير سعودي يتعرض للضرب من مقيمين في الرياض لهذه الاسباب


أمير سعودي يتعرض للضرب من مقيمين في الرياض لهذه الاسباب  تعرَّض عضو مجلس بلدي في العاصمة السعودية الرياض للضرب من قبل مُقيمين يعملون كباعة متجولين، مما أدى إلى إصابته بكدمات، وفقًا لما نقلته وسائل إعلام محلية عن مصادر ذات صلة بالواقعة.
وبحسب المصادر، فإن مجموعة من الشباب المقيمين، اعتدوا بالضرب على عضو المجلس البلدي، ويدعى إبراهيم الفهيد، داخل أحد المتنزهات شرق مدينة الرياض، مستخدمين العصي، والأدوات الحديدية، الأمر الذي أصابه بكدمات وجراحٍ في مختلف أنحاء الجسم.
وحول التفاصيل، أشارت المصادر إلى أن الفهيد “تلقَّى عدة بلاغات من مواطنين، عن وجود باعة متجولين في متنزه الطرف في حي النسيم شرق الرياض يبيعون موادَ غذائية منتهية الصلاحية”، وهو ما استدعى منه التوجه إلى المكان لرصد تلك المخالفات.
وأضافت أنه بعد تواجد “الفهيد” في المتنزه، باغتته مجموعة من الشباب يجاوز عددهم العشرين، حيث انهالوا عليه بالضرب، مسخدمين العصي، والحديد، فيما كان بعضهم يحمل سكينًا، وآخر يحمل سلاحًا ناريًا، ولم يتوقفوا عن ضربه رغم أنه عرَّفهم بنفسه، وطبيعة عمله.
وأفاد تقرير المستشفى عن حالة “الفهيد” بتعرّضه لكدمات متفرقة، وضربة في اليد اليمنى، إضافة إلى ثقب في الأذن اليمنى، في حين تم تحويل القضية للنيابة العامة، لاستكمال التحقيق، وإجراء المقتضى القانوني بحق المعتدين.