شيخ قبلي بارز يرد على محمد بن سلمان عقب اعلانه خطط جديدة للتعامل مع قبائل اليمن


تميزت المملكة العربية السعودية بإمتلاكها لعلاقات قوية مع قبائل اليمن استمرت طوال عقود لكنها انهارت مؤخرا و تحديدا من بعد وفاة الامير سلطان بن عبدالعزيز رحمه الله، و وصلت الي القطيعة والعداء الصريح إثر استهداف طيران عاصفة التحالف السعودي لمنازل العديد من شيوخ القبائل اليمنية البارزين المعروفين بصداقة المملكة لهم .
اليوم يعود ذكر القبائل اليمنية إلي الصدارة مجددا علي لسان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في مقابلته مع صحيفة “واشنطن بوست”، اشار فيها بإمتلاكه لخطط جديدة للتعامل مع قبائل اليمن ستؤدي للقضاء السريع علي جماعة الحوثي ، علي حد وصف الامير .
وفي اول ردة فعل لشيوخ القبائل اليمنية رصدنا تغريدات للشيخ القبلي البارز الشيخ امين عاطف، ابرز شيوخ ووجهاء قبائل حاشد التي تعتبر اقوي واشهر القبائل اليمنية نشرها في حسابه الرسمي علي موقع “تويتر” ، قال فيها :” عجبي ممن يتحدث اليوم عن القبائل اليمنية بعد قيامه بإستهداف وحصار وتجويع وقصف وقتل وجرح معظم ابناء قبائل اليمن واقيالها الامجاد طوال ال 4سنوات الماضية .
وأضاف الشيخ امين عاطف، “اليوم لاوجود للورنس ولافيلبي جديد ولاوجود لصراع دولي يستند علي عداء جاد ومواجهة مصيرية بين قطبين دوليين او اقليميين يتيح امكانية إنجاز توسع ثنائي جديد للمملكة والامارات كماحدث في الماضي” .
و تابع عاطف، “مما لاشك فيه اننا جميعا في اليمن لم نكن لنتردد في التسليم بأن تحرير اليمن هدف صادق لجيراننا : لو قاموا بإعادة تأمين قيمة الريال اليمني مقابل الدولار الي ماكان عليه قبل عام 1990 م من خلال قرار بإعادة الوديعة المالية الخليجية المخصصة لربط قيمة الريال اليمني بالريال السغودي و المسحوبة في حينه بقرار سياسي كرد فعل عقابي غاضب من موقف اليمن الرسمي وليس الشعبي من غزو الكويت ، او بإصدارهم لمرسوم ملكي يعيد إمتيازات المغترب اليمني في المملكة إلي ما كانت عليه قبل عام 1990م”.
و أشار عاطف، “ماذكرت يعد إجراء ثنائي كفيل وكافي لإنجاز نصر سريع ومجاني اضافة الي انه كان سيمثل بادرة إخاء صادق وموقف عظيم سيحسب لهم وللرئيس هادي وحكومته … ولكن للاسف لم ولن نري منهم غير الشرور والمزيد منها”.