المملكه العربية السعودية تبشر المقيمين المصريين وتتجاهل اليمنيين لهذا السبب!

بعد اتخاذ المملكة العديد من الإجراءات لتقليص العمالة الوافدة، والتخلص من غير الضرورية منها، فى إطار خطط ضغط النفقات عقب انخفاض الطلب على النفط وزيادة عجز الموازنة العامة.وأعلنت المملكة عن خطط لاستبدال هذه العمالة بمواطنيها الأصليين، وهو ما سيؤثر بالطبع على الجالية المصرية في المملكة .
ويصل حجم العمالة المصرية من هذا الرقم إلى مليونى عامل، يعمل غالبيتهم فى قطاعات الإنشاءات والتجزئة، بالإضافة إلى وظائف إدارية متوسطة أو رفيعة المستوى، وجميعهم مهدد بتأثيرات «السعودة».
وتعليقًا على تلك الأزمة، قال وزير القوى العاملة، محمد سعفان، إن  كانت واضحة فى اتخاذ القرارات الخاصة بـ«سعودة» بعض المهن و«تم إخطارنا رسميًا بذلك»، مضيفًا: «تم إغلاق أسواق الذهب وقصرها على المواطنين السعوديين وعلينا احترام تلك القرارات».
وأشار «سعفان» إلى أن طبيعة هذه المهن وعمل معظم الشعب السعودى بها، كانت أحد الأسباب فى «سعودتها»، ومع ذلك لا يزال هناك الكثير من الوظائف متاحة للمصريين، مؤكدًا أن العمالة المصرية عليها طلب متزايد من دول الخليج والدول الأوروبية كذلك.
وذكر أن الوزارة تعمل على فتح أسواق للعمالة المصرية من خلال التعاون مع الوكالة التونسية للتشغيل فى إفريقيا، إلى جانب ايجاد أسواق جديدة للعمالة المصرية بالدول الأوروبية، فضلًا عن تطوير مراكز التدريب لتأهيل العمالة المصرية على الحرف والمهن التى ستطلبها أسواق العمل فى أوروبا.
عن الكاتب
مقالات مشابهة

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع