مؤامره تستهدف عبدربه منصور هادي




ذكرت صحيفة العربي  عن مصادر وصفتها بالموثوقة ان رئاسة الجمهورية اكتشفت  صدور ر قرارات وتعيينات بتوجيهات من مكتب الرئاسة تم العمل بها و تعيّن أصحابها في مناصب دبلوماسية ومدراء في الشركة اليمنية للاستثمارات النفطية والمعدنية (وايكم)، وهم لا يملكون أي مؤهلات أو خبرات، وأن هؤلاء الأشخاص عملوا على استخراج هذه التوجيهات من مكتب رئاسة الجمهورية من دون علم الرئيس.
وأشارت ”العربي” الى أن مدير مكتب الرئاسة عبد الله العليمي،هو  من يقف خلف معظم التعيينات لنشطاء و كوادر حزب “الإصلاح” في سفارات اليمن في الخارج و الوظائف الإدارية في العديد من الوزارات و المحافظات التابعة لحكومة الرئيس هادي.
و قالت الصحيفة انه وفي نوفمبر الماضي، و بحسب المصادر، وجه الرئيس هادي مذكرة إلى رئيس حكومته أحمد عبيد بن دغر، تضمنت عدم اعتماد أي توجيهات خطية باسم “فخامته” و كذا باسم مكتب رئاسة الجمهورية ما لم تكن مرفقة بمذكرة رسمية و رقم قيد، و أن هذا التوجيه يأتي بعد اكتشاف صور قرارات وتعيينات بتوجيهات من مكتب الرئاسة تم العمل بها و تعيّن أصحابها في مناصب دبلوماسية ومدراء في الشركة اليمنية للاستثمارات النفطية والمعدنية (وايكم)، وهم لا يملكون أي مؤهلات أو خبرات، بل إن هؤلاء الأشخاص عملوا على استخراج هذه التوجيهات من مكتب رئاسة الجمهورية من دون علم الرئيس.
من جهة اخرى قال مصدر سياسي رفيع لليمن السعيد ان العبث بمكتب رئاسة الجمهورية يستهدف هادي يشكل مباشر باضهاره في موقف الضعيف والغير قادر على ضبط الاجراءات في مكتبه