الحوثي يتجه لنقل المعركة الى إب وطارق يقرر الظهور عسكريا من هناك


كشفت مصادر مقربة من ميلشيا الحوثي الانقلابية  عن اجتماعات عسكرية لقياداتها العسكرية بشأن المواجهات ومستقبل السيطرة في محافظة تعز".
 
وذكرت المصادر" إن الميلشيا تضع في غالب اجتماعاتها موضوع الانسحاب من تعز بشكل كامل، إلى محافظة إب".
 
وأشارت المصادر إلى " إن الميلشيا عازمة على الانسحاب من تعز، وهو ما يطرح بقوة في الاجتماعات العسكرية لقيادتها، التي ترى محافظة إب الحزام الأخير لمراكز ثقلها بذمار منها إلى العاصمة صنعاء وخط الساحل الغربي عبر ريمة باجل وصولا إلى الحديدة".
 
وتحدثت المصادر" إن وضع ميلشيا الحوثي الانقلابية مخطط للانسحاب التدريجي والعودة للتمركز في إب، لغرض تشكيل حزام عسكرية يحافظ على معقلها الثاني بعد صعدة ذمار".
 
 وتأتي هذه الخطوات التي تسعى إليها ميلشيا الحوثي الانقلابية، مع تزايد الانهيارات الكبيرة والاستنزاف المستمر لعناصرها في المواجهات المتواصلة مع قوات الجيش الوطني المسنودة بمقاتلات التحالف العربي في محافظة تعز، بالإضافة إلى حصول الميلشيا على معلومات عن فتح جبهة جديدة في محافظة إب بقيادة طارق صالح عبر مديرية قعطبة ودمت بحسب ما نقلت المصادر المقربة منهم عن الاجتماعات.