تمرد على الشرعيه في بعض المحافظات الجنوبية


في خطوة وصفها مراقبون بأنها تدشين للانقلاب الناعم على السلطة الشرعية عقب فشل الانقلاب المسلح، أقدمت قوات الحزام الامني والنخبة الشبوانية (غير خاضعة للشرعية)، على منع وزراء ومسؤوليين من ممارسة أعمالهم الرسمية .

ومنعت قوات النخبة الشبوانية موكب وزير النقل والسلطة المحلية بمحافظة شبوة من الوصول إلى ميناء قنا لوضع حجر الاساس رغم وساطات محلية وقبلية كبيرة.
وقال مصدر في شبوة، ان الوفد عاد الى مدينة عتق بعد فشل محاولات اقناع قيادة النخبة بالعبور.
في السياق منعت قوات من الحزام الأمني بعدن مدير عام مديرية البريقة "هاني اليزيدي" من دخول مبنى المديرية في خطوة مفاجئة .
وقال مدير عام المديرية "هاني اليزيدي" ان قوات من الحزام الأمني يقودها منير اليافعي أبو اليمامة منعته ومنعت الموظفين من الدخول الى مبنى المديرية صباح الاحد.
واكد اليزيدي ان الموظفين تم طردهم من قبل قوات الحزام الأمني.
ووجه اليزيد الدعوة للمسئولين والمواطنين الى الانتفاض في وجه هذه التحركات التي قال انها تضر بالبريقة وأهلها.