بشرى سارة للمغتربين في المملكة من ولي العهد سلمان بن نايف

توقعت مصادر مقربة من نائب رئيس الجمهورية علي محسن الأحمر قرب صدور توجيهات ملكية سعودية لحل مشكلات المغتربين المنيين في المملكة.
وكان ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان قد أكد على دعم بلاده المستمر للشرعية ورفضها
للإنقلاب وأعمال الإرهاب وحرصها على مصلحة أبناء الشعب اليمني وعلى تسوية أوضاع المغتربين اليمنيين ومعالجة مشكلتهم.
جاء ذلك خلال لقاء نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن الاحمر، ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان على هامش الاجتماع الاولى للتحالف الاسلامي لمحاربة الارهاب الذي عقد يوم الأحد الماضي بالعاصمة السعودية الرياض. 
وتطرق نائب رئيس الجمهورية في لقائه بالأمير محمد بن سلمان إلى مختلف التطورات والجهود المبذولة لاستكمال عملية التحرير واستعادة الدولة اليمنية ومحاربة الإرهاب وتحسين أوضاع المغتربين اليمنيين لدى الأشقاء في المملكة. 
وعبر محسن عن تقديره  للتسهيلات التي مُنحت للمغتربين في ظل الأزمة التي تعيشها اليمن، منوهاً إلى أمل أبناء الشعب اليمني في استثناء المغتربين من بعض الإجراءات نظراً للأوضاع الصعبة التي خلفها الانقلاب. 
وأكد نائب الرئيس أن المواقف الأخوية للمملكة ستظل ماثلة للأجيال وشاهدة على عمق الإخاء وأواصر المحبة بين البلدين والشعبين الشقيقين وواحدية الهدف والمصير في مواجهة الأخطار التي تهدد أمن بلدينا وأمن المنطقة. 
من جهته رحب ولي العهد السعودي بحضور نائب رئيس الجمهورية في الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع دول التحالف الإسلامي لمحاربة الإرهاب.