هذا مايحدث الان في عدن!

منعت وزارة الداخلية اليمنية، فجر السبت، أي “تجمعات أو اعتصامات أو مسيرات”، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، قبل أقل من 24 ساعة، على انتهاء المهلة التي حددتها المقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي في عدن، للرئيس عبدربه منصور هادي، لاتخاذ قرار تغيير الحكومة اليمنية.
واعتبرت وزارة الداخلية اليمنية، في بيان لها، أن التجمعات أو الاعتصامات أو المسيرات، في هذه المرحلة، “أعمالاً تستهدف السكينة والاستقرار”، في عدن.
كما أكدت قيام أجهزتها المختصة والمعنية، بالتنسيق مع قوات التحالف العربي، بـ”واجبها ودورها في حفظ الأمن والسكينة العامة، والممتلكات العامة والخاصة”، وأنها تتابع ما أسمتها بـ”التحركات المقلقة للأمن، في العاصمة المؤقتة عدن، وسط مخاوف من استغلال الخلايا النائمة والجماعات الإرهابية كالقاعدة والحوثيين لهذه التحركات للانقضاض على أمن واستقرار وسكينة عدن”.
وحملت الداخلية، المخالفين لقراراتها، “المسؤولية الكاملة عما يترتب على أعمالهم من نتائج”، مؤكدة أنها ستتخذ كافة الإجراءات المخولة لها، انطلاقا من المسؤولية الوطنية. وفق ما ذكره البيان، الذي نشرته وكالة الأنباء اليمنية سبأ.
وكانت المقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي الجنوبي، قد أمهلا الرئيس هادي، مدة أسبوع واحد، ينتهي يوم غد الأحد، لتغيير الحكومة اليمنية، برئاسة أحمد عبيد بن دغر، باعتبارها “حكومة فاسدة”، مهددة باتخاذ الإجراءات اللازمة في حال عدم تجاوب الرئاسة مع مطالبها.
ويعتبر بيان وزارة الداخلية اليمنية، هو الرد الأول، والرسمي من قبل الحكومة اليمنية، على قرار المقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي، في وقت تشهد فيه العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، توتراً وتحركات أمنية مكثفة.
عن الكاتب
مقالات مشابهة

أو يمكنكم الإتصال بنا من خلال النموذج التالي

الاسم بريد إلكتروني* رسالة*

التعليقات

تعليقات الموقع