عاجل .. معارك ضارية الان في محيط وزارة الدفاع والجراف .. ومصرع «زكريا الشامي» .. ووحدات الجيش والامن ترفض توجيهات الحوثي ..«آخر التطورات»



اكدت مصادر مطلعة ان معارك ضارية واشتباكات بمختلف انواع الاسلحة تدور في هذه الاثناء بين قوات الحرس التابعة لصالح ومليشيا الحوثيين وذلك في حي باب اليمن ومبنى وزارة الدفاع العرضي. 
وأكدت المصادر لـ«الحكمة نت» أن هناك انباء تتحدث عن مقتل القيادي الحوثي البارز زكريا الشامي والذي لقى مصرعه في المواجهات التي وقعت بالقرب من منزل طارق محمد عبدالله صالح. 
واشارت المصادر الى تمكن قوات صالح من أسر «٢١٣» شخصا من عناصر مليشيا الحوثي بينهم عدد من القيادات ابرزهم المدعو «علي الحوثي. 
وحسب المصادر فقد تمكن انصار صالح قبل قليل من احراق طقمين تابعة لمليشيا الحوثي في منطقة دار سلم والاستيلاء على 15 طقم أخرى وأسر افرادها اثناء محاولتهم الهروب. 
والى ذلك قالت المصادر لـ«الحكمة نت» ان وحدات من الحرس الجمهوري تطوق في هذه الاثناء منطقة الجراف بالكامل والتي تعد المعقل الرئيسي لمليشيا الحوثي. 
واكدت المصادر أن مليشيا الحوثي تعيش حالة ارتباك غير مسبوقة سيما بعد انسحاب معظم عناصرها من المواجهات .. واختفاء الاخرين. 
وبينت المصادر أن مليشيا الحوثي كانت وجهت قوات الأمن المركزي والشرطه العسكرية والنجدة للمشاركة في الاشتباكات، الا ان الكل رفض توجيهاتهم. 
واضافت المصادر أن تلك التوجيهات صدرت من وزاره الدفاع الخاضعة لسيطرتهم، ومن القيادي الحوثي الخيواني عبر مراكز السيطرة .. الا ان كل وحدات الجيش والأمن رفضوا التوجيهات، وفتحوا المحطات اللا سلكية وشغلوا نشيد (جمهورية ومن قرح يقرح).